محمد الناصر يلتقي الرئيس التركي أردوغان

التقى محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، وكان الناصر مرفوق بممثلين عن الكتل البرلمانية وأعضاء من مكتب البرلمان بقصر الرئاسة بقرطاج.
وتناول اللقاء بين محمد الناصر وأردوغان العلاقات الثنائية بين تونس وتركيا.
وأكّد مساعد رئيس مجلس نواب الشعب النائب عن كتلة حركة النهضة بدر الدين عبد الكافي، في تصريح للأناضول، أن “الرئيس التركي أكد خلال اللقاء مواصلة دعم بلاده لتونس وإعجابه بالتجربة التونسية في مجال الانتقال الديمقراطي ونجاح الثورة التونسية. مبديًا استعداده لمزيد من دعم التعاون الثنائي وتجاوز الإخلال الحاصل على مستوى التبادل التجاري بين البلدين”.
وأضاف عبد الكافي أن “الرئيس التركي أعطى، خلال اللقاء، مثالًا على تجربة تركيا التي أصبحت من الدول المصنعة”.
وأبدى الرئيس أردوغان “استعداد بلاده لنقل الخبرات للجانب التونسي في مجال التصنيع العسكري وغيرها من المجالات. مؤكدًا أنه جاء مرفوقًا بطاقم وزاري واسع لحرصهم على دعم التعاون مع تونس”، بحسب عبد الكافي.
في المقابل، ثمن رئيس البرلمان التونسي محمد الناصر، خلال اللقاء، زيارة الرئيس التركي لتونس وأشاد بالدعم التركي للتجربة التونسية، بحسب عبد الكافي.
وتابع عبد الكافي “الناصر ثمّن أيضًا الموقف التركي بخصوص القضية الفلسطينية والقدس والدور الذي قامت به تركيا من أجل تجميع الدول الإسلامية حتى يكون لهم موقف موحد من هذه القضية”.
ولفت محدثنا أن “اللقاء كان مبرمجًا في مقر البرلمان بباردو لكن يبدو لضيق الوقت وقع تعديل في برنامج اللقاء وانتظم بقصر قرطاج”.
ويؤدي أردوغان زيارته الأولى إلى تونس التي وصلها في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، بصفته رئيسًا، بعد زيارتين أجراهما عندما كان رئيسًا للوزراء، الأولى في سبتمبر 2011 في إطار دعم العلاقات الثنائية، ومساندة ثورات الربيع العربي، والثانية في جوان 2013.