تأجيل الإضراب في قطاع النفط والمواد الكيميائية إلى 18 جانفي 2018

أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل، تأجيل الإضراب المقرر ليوم 28 ديسمبر 2017 في المؤسسات الناشطة في قطاع النفط والمواد الكيميائية، إلى يوم 18 جانفي 2018، وذلك اثر اجتماع عقدته الأربعاء اللجنة المركزية للتصالح.

وعزا الاتحاد في بلاغ له، قراره بتأجيل الإضراب إلى تمكين اللجنة الثلاثية المنبثقة عن اتفاق 14 ديسمبر 2017 التي تتكون من الطرف الحكومي والاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة، من استكمال مهامها في تطبيق محضر الاتفاق المذكور.

وأوضحت المنظمة الشغيلة أن قرار التأجيل يأتي بعد تقدم المفاوضات في إطار اللجنة الثلاثية الآنف ذكرها، مشيرة إلى أن الاجتماع الذي عقدته اليوم اللجنة المركزية للتصالح قد شهد تبادلا للأراء بين مختلف الأطراف.

وتتكون اللجنة المركزية للتصالح من المنظمة الشغيلة ووزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة ووزارة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة ووزارة الشؤون الاجتماعية ممثلة في الإدارة العامة لتفقدية الشغل .

وحضر الاجتماع كل من الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، والحسناوي السميري كاتب عام الجامعة العامة للنفط والمواد الكيميائية، ومسؤولون عن كل من وزارات الصناعة والمؤسسات الصغرى والطاقة والمناجم والطاقات المتجددة والشؤون الاجتماعية.