سيدي بوزيد: وفاة إمرأة يشتبه في إصابتها بأنفلوانزا الخنازير

تم تسجيل حالة وفاة لامرأة في العقد السادس من العمر نتيجة إصابتها بالأنفلوانزا الموسمية في ولاية سيدي بوزيد وقد تم أخذ عينة منها للتحليل في انتظار تأكيد أسباب الوفاة، حيث يشتبه أن تكون اصابتها قد تطورت من أنفلوانزا موسمية إلى انفلوانزا الخنازير، حسب ما ذكره، اليوم الثلاثاء 26 ديسمبر 2017، رئيس مصلحة الإعلام والبرامج الصحية بالادارة الجهوية للصحة بسيدي بوزيد، رفيق نصيبي.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم أيضا تسجيل حالة انفلونزا موسمية أخرى، وقد تم ايواؤها بالمستشفى الجهوي بسيدي بوزيد لإجراء التحاليل اللازمة والتأكد من صنف الانفولونزا.
وأوضح أن الوضع الصحي في سيدي بوزيد لا يدعو للقلق واصفا إياه بـ “المستقر والعادي”، إلى جانب وجود مراكز ترصد اسبوعيا عدد الحالات التي يتم التصريح بها و تقوم بتقييم الوضع.
وأشار الى أنه تم اتخاذ جملة من الاجراءات تمثلت في تذكير العاملين في المجال الصحي بالإجراءات الوقائية والإجراءات العلاجية، حسب المنشور الوزاري وسيتم تخصيص يوم تكويني يوم 3 جانفي 2018 ووقع التزود بالتلاقيح الخاصة بالانفلونزا الموسمية منذ شهر أكتوبر 2017.