حكومة الوفاق تقدر حرص تونس على سلامة ليبيا وشعبها ووحدة أراضيها

ثمن وكيل وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني لطفي المغربي في الكلمة التي ألقاها أمس الاثنين 25 ديسمبر 2017، في تونس في افتتاح اجتماعات اللجنة المشتركة الليبية التونسية، “دور تونس الداعم للشعب الليبي في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخه”، مضيفا أن حكومة الوفاق تقدر حرص تونس على سلامة ليبيا وشعبها ووحدة أراضيها.

ويأتي هذا الاجتماع في ظل التطورات المتسارعة والأحداث المتوالية التي يشهدها البلدان على الصعيد السياسي والاقتصادي والأمني، ما يحتاج إلى العمل الدؤوب والتنسيق بمشاركة جميع الأطراف المعنية وفق نفس المصدر.

ولفت المغربي، إلى رغبة البلدين في إعادة تفعيل اللجنة العليا وإلى تنفيذ مخرجاتها بوصفها أداة هامة في تطوير ومتابعة أوجه التعاون والتكامل بين ليبيا وتونس مؤكدا أن مثل هذه اللقاءات هي فرصة لإجراء مزيد من التشاور والتنسيق وتعزيز تبادل الآراء والأفكار حول ما يجري في منطقتنا من قضايا محلية وإقليمية ودولية.

وحيا المغربي تونس لإعادة افتتاح القنصلية التونسية في طرابلس خدمة للعلاقات الثنائية ودعمًا لمسيرة التعاون المشترك، قائلا إن “تونس كانت دائمًا حريصة على سلامة ليبيا واحتضانها الدائم لجولات التشاور بين جميع الأطراف في ليبيا يجسد هذا الحرص”.

وي نفس السياق أشار المغربي إلى رغبة البلدين في إعادة تفعيل اللجنة العليا وإلى تنفيذ مخرجاتها بوصفها أداة هامة في تطوير ومتابعة أوجه التعاون والتكامل بين ليبيا وتونس.

وللإشارة فقد إنطلقت أمس الإثنين 25 ديسمبر 2017، بتونس العاصمة، اجتماعات اللجنة المشتركة اللتونسية الليبية على مستوى كبار المسؤولين في إطار التحضير لإنعقاد اللجنة العليا التونيسية الليبية المقرر عقدها مطلع العام المقبل.