مدير عام شركة افريقيا القابضة: أزمة ”الستيب” في طريقها إلى الانفراج

أكّد المدير العام لشركة افريقيا القابضة والمالكة لشركة ستيب منتصر الدريدي أنّ الازمة في طريقها الى الانفراج وايجاد حلول، لا سيما بعد الاجتماع الذي انعقد عشية اليوم الاثنين 25 ديسمبر 2017 بمقر الشؤون الاجتماعية بحضور ممثل عن اتحاد الشغل وممثل عن اتحاد الصناعة وممثل عن الجامعة العامة للنفط والمواد الكيميائية والمدير العام لتفقدية الشغل   .

وأضاف أنّه تم الاتفاق اليوم على عدد من النقاط فيما لاتزال هناك نقاط خلافية، على غرار الزيادة في الاجور بالنسبة لسنة 2017 حيث تمسك العمال بالزيادة طبقا لقانون المؤسسات العمومية الامر الذي رفضه الدريدي وتمسك بدوره بالزيادة في الاجور طبقا لقانون المؤسسات الخاصة.

ومن بين النقاط الخلافية الاخرى هي وضعية الـ36 عاملا الذي تمسك بتسريحهم بسبب مساهمتهم في توتير المناخ الاجتماعي بالمصنع وفق قوله، حيث اقترح تمكينهم من عطلة لمدة 3 اشهر خالصة الاجر الى حين النظر في الاشكالات المتعلقة بهم نهائيا .

وأشار الى انه سيتم خلال الاسبوع الجاري عقد اجتماع اخر، لتتم على اثره احالة النقاط الخلافية  على وزارتي الصناعة والشؤون الاجتماعية واتحاد الشغل.

من جانبه، أكّد الكاتب العام للنقابة الاساسية للشركة التونسية لصناعة العجلات المطاطية ”ستيب” رضا ساسي ان الهيئة الادارية القطاعية للجامعة العامة للنفط والمواد الكيميائية متمسّكة بالاضراب القطاعي العام المقرر يوم 28 ديسمبر 2017 في صورة عدم التوصل الى اي اتفاق لحل ازمة الشركة .

وأضاف ساسي في تصريح لمراسلة موزاييك بالجهة أنّ الهيئة تمسكت ايضا خلال اجتماعها اليوم الاثنين بمحضر الاتفاق الذي تم امضاؤه يوم 20 نوفمبر الماضي والذي بمقتضاه وجب على المؤجر أن يمكن العمال من كافة حقوقهم المتخلدة بذمة الشركة مع احترام بنود الاتفاقية المعمول بها داخل المؤسسة و الملاحق التعديلية.