انطلاق تسوية وضعية العقارات الفلاحية

أعلن وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية ، مبروك كرشيد، اليوم الإثنين 25 ديسمبر 2017، بالمنستير، عن إنطلاق عملية تسوية الوضعية العقارية للعقارات الفلاحية بالبلاد التونسية، مشيرا إلى أن 350 ألف هكتار معنية بهذه التسوية.

وتولى كرشيد في إطار زيارته إلى ولاية المنستير، تسليم أول 6 عقود ملكية لأراض فلاحية لمواطنين في هنشير القصيبة بمعتمدية جمّال ضمن مشروع الإصلاح العقاري.
وستواصل وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية العمل لاستكمال إبرام عقود تسوية وضعية الفلاحين، الذين يملكون أراض فلاحية دفعوا ثمنها جزئيا أو كليا منذ ستينات وسبعينات القرن الماضي، ولم يتمتعوا لمدّة طويلة بعقود الملكية، بحسب كرشيد.
ودعا، كرشيد في هذا السياق، كلّ السلط الجهوية في كلّ الولايات للتسريع بتسوية وضعيات هذه الأراضي الفلاحية في أقرب الاجال. وعبر عن إستعداد مصالح الوزارة لتحرير عقود الملكية المتعلقة بتلك الأراضي الفلاحية من أجل تثبيت حقوق أصحابها. واعتبر أن عملية تسوية عقود هذه العقارات سيسهم في إدماج هذه الاراضي ضمن الدورة الاقتصادية.