تضم شخصيات روسية.. الإدارة الأمريكية تحضر قائمة جديدة ”للشبان السيئين”

تعمل الإدارة الأمريكية لنهاية جانفي المقبل على صياغة ما يسمى بـ”تقرير الكرملين” الذي ستوضع على أساسه قائمة تشمل شخصيات قد تقع تحت العقوبات الأمريكية لرفعها إلى الكونغرس للبت.

و أفاد دانيال فريد المنسق السابق لسياسة العقوبات الأمريكية في حديث لصحيفة “كوميرسانت” الروسية، أن الأسماء التي ستدرجها إدارة البيت الأبيض في قائمة “الشباب السيئين”، لن تقع تلقائيا تحت وطأة العقوبات الأمريكية.

و أوضح المسؤول اللأمريكي أن المضافين إلى هذه القائمة، لن يخضعوا مباشرة للعقوبات، إلا أن دخولهم فيها سيزيد من فرص وقوعهم تحت جرم العقوبات في المستقبل، لاسيما وأن الكثير من أعضاء الكونغرس يتعطشون لفرض العقوبات على هذه الشخصية الروسية أو تلك”.

وذكّر المنسق الأمريكي السابق بأن وزارتي المالية والخارجية الأمريكيتين وغيرهما من الجهات الرسمية الأمريكية منخرطة في صياغة “تقرير الكرملين”.

وختم بالقول: “تقرير الكرملين”، وقائمة العقوبات عموما، يمثلان ردا طبيعيا من الكونغرس على التدخل الروسي في سير الانتخابات الأمريكية سنة 2016، وعلى تدخلها كذلك في العمليات السياسية في أوروبا، ويعكس قلق المشرّعين الأمريكيين تجاه النشاط الروسي على الحلبة الدولية ونهجها حيال أوكرانيا وغيرها.

و كانت الإدارة الأمريكية قد أدرجت في وقت سابق عددا كبيرا من الشخصيات الرسمية الروسية في قائمة عقوباتها التي فرضتها ضد موسكو بعد التوتر في العلاقات معها على خلفية الأزمة السورية وعودة القرم إلى قوام روسيا الاتحادية والوضع في أوكرانيا.

و تحظر العقوبات الغربية ضد الشخصيات الروسية، دخول الأراضي الأمريكي وتحرّم على مواطني الولايات المتحدة التعامل والتواصل معها تحت طائلة العقوبات الإدارية والجنائية.