إتحاد الشغل يستنكر صمت السلطات التونسيّة بعد قرار الإمارات

عبر الإتحاد العام التونسي للشغل خلال بيان أصدره اليوم الأحد 24 ديسمبر 2017، عن إدانته قرار دولة الإمارات بمنع النساء التونسيّات من الصعود على متن طائرات خطوطها الجويّة معتبرا إياه صلفا وعربدة دولة واعتداءً سافرا على كل التونسيّات والتونسيّين ومسّا من كرامتهم.

وعبّر الإتحاد وفق نص البيان عن فخره بحرائر تونس اللاتي أثبتن جدارتهنّ في كلّ مكان ومجال، معتبرا كرامتهنّ من كرامة كل التونسيّين.

وإعتبرت المنظمة الشغيلة هذا الإجراء خرقا للمواثيق الدولية وضربا لقوانين الملاحة الجوية الدولية فضلا عن تعدّيه على قيم الأخوّة العربية المفترضة مع إضراره بمصالح المسافرين والعابرين لدولة الإمارات وانتهاكه للحقّ في التنقّل، داعية السلطات التونسية إلى المطالبة بالتراجع عنه والاعتذار أو اللجوء إلى المؤسّسات القانونية الدولية لفرض إلغائه أو إستصدار القرارات العقابية ضدّ الإمارات.

و في نفس السياق إستنكر اتحاد الشغل صمت السلطات التونسيّة واستغرب من محاولة البعض تبرير هذا الإجراء العنصري والتهوين من وقعه على سمعة التونسيّين تحت تعلّة رفض التوظيف السياسي للحادثة مطالبا السلطات التونسيّة اتّخاذ موقف مشرّف بعيدا عن الحسابات النفعية الواهمة والاصطفافات المفرّطة في سيادة تونس وكرامتها وفق ذات البيان .

كما حمّل الإتحاد في البيان البعثات الديبلوماسية التونسية مسؤوليّتها في الدفاع عن مصالح التونسيين وحماية حقوقهم والتكفّل بكلّ العالقين منهم والسهر على مساعدتهم.