مهندس تونسي سافر لإجراء تربص في كندا فانتُدِبَ مُباشرةً

قّق المهندس التونسي في مجال الاعلامية سليم الفقيّر، نجاحا هاما في مدينة لندن الكندية، تمثّل في تطوير عدّاد كهربائي ذكي لصالح شركة الكهرباء الكندية، التي التحق للعمل بها منذ فترة قصيرة.

وأوضح الشاب، أصيل قصرهلال من ولاية المنستير، أنه تمكّن رفقة فريق يضم 30 شخصا، من اختراع تطبيقة في الهاتف الجوال يتم ربطها مباشرة بالعدّاد الكهربائي، تمكن الشركة ومالكي الأجهزة الكهربائية، من الاطلاع بصفة حينية على الكهرباء المستهلك في كل عملية (إنارة، وسائل تدفئة..)، وكذلك يتم عبرها التحكم في غلق أو فتح الكهرباء عن بعد.

وأضاف الفقيّر، أنه من المتوقع أن تدخل هذه التطبيقة رسميا حيز النفاذ في كندا سنة 2018، ويستفيد منها في مرحلة أولى على الأقل 4 آلاف شخص.

وأشار المهندس التونسي، إلى أنه التحق بالشركة، في إطار تربص مشروع تخرج في جويلية 2016، وعاد إلى تونس في جانفي 2017، وأمهلته السلطات الكندية 3 أسابيع فقط لانهاء تخرّجه الدراسي والعودة إليها، لإمضاء عقد عمل وهو ما تم فعلا.