وصول 162 مهاجرا إلى روما عبر أول ممر جوي إنساني بين ليبيا وإيطاليا

وصل 162 لاجئا من مخيامات ليبيا، اليوم الجمعة 22 ديسمبر 2017، إلى العاصمة الإيطالية روما، على متن طائرة عسكرية في سابقة هي الأولى من نوعها.

وقال وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي خلال استقباله للاجئين: “إنه يوم تاريخي، إنها المرة الأولى التي يفتح فيها ممر إنساني من ليبيا إلى أوروبا”، مؤكدا عزم بلاده على مواصلة العمل مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في هذا الشأن.

واكّد الوزير الإيطالي ”أنها مجرد بداية”، موضحا أنّ بلاده ستواصل العمل مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين”.

من جهته، رحب الموفد الخاص لمفوضية الأمم المتحدة فنسان كوشتيل بهذه الخطوة قائلا “للمرة الأولى يمكننا أن نجلي لاجئين ظروفهم صعبة جدا وأن نرسلهم فورا إلى إيطاليا”، مضيفا “تحدث عدد كبير من هؤلاء الأشخاص عن معاناة كبيرة، وكانوا مسجونين لدى مهربين في ظروف لا إنسانية”، وقد وضعت خمس نساء حملهن أثناء اعتقالهن.

الجدير بالذكر، أنّ اللاجئين كانو قد فرّوا من أريتريا وإثيوبيا والصومال واليمن، وبينهم عائلات وأمهات وعازبات، وقاصرون من دون مرافقين راشدين، وأشخاص يحملون إعاقات جسدية.