الطيران المدني: قرار الخطوط الإماراتية يخالف القوانين والتراتيب الدولية

تدخّلت الإدارة العامة للطيران المدني بوزارة النقل، لدى سلطة الطيران المدني بدولة الإمارات، اليوم الجمعة 22 ديسمبر 2017، قصد ”رفع قرار منع سفر التونسيات عبر الخطوط الإماراتية بصفة نهائية نظرا لمخالفته للقوانين والتراتيب المعمول بها دوليا في مجال الطيران المدني مع دعوة الشركة لاحترام القوانين الدولية في مجال النقل الجوي”.

وأكّدت وزارة النقل، في بلاغ لها، أهمية التعاون التونسي الإماراتي في قطاع النقل مشددة في ذات السياق على متابعتها للموضوع للتأكد من مدى التزام الشركة الإماراتية بما تم الاتفاق بشأنه بخصوص رفع الإجراء المذكور.

الجدير بالذكر، أنّ شركة الطيران الإماراتية كانت قد منعت اليوم الجمعة التونسيات المسافرات من مطار تونس قرطاج والقاصدات مطار دبي الدولي عبر رحلة الخطوط الإماراتية عدد EK748 باستثناء النساء التونسيات المقيمات بدولة الإمارات العربية المتحدة، دون الافصاح عن سبب ذلك.

وقد تم منع كل امرأة تونسية مهما كان سنها من الصعود على متن الطائرة حتى وإن كانت مرفوقة بقرينها، سواء كانت في اتجاه الإمارات أو في رحلة عبور.

وقد ساد أمام مكتب التسجيل التابع للناقلة الامارتية حالة من الفوضى وتوترت الأجواء في صفوف المسافرات في غياب أي معلومات بخصوص اسباب المنع وامكانية استرجاع الأموال.

وقد اعتبرت المسافرات أن قرار المنع فيه إهانة للمرأة التونسية وتعد على حقوق المسافرين المتحصلين على تأشيرات وكذلك على تذاكر سفر.

من جهته، أكّد بوراوي الإمام، مدير الإعلام بوزارة الشؤون الخارجية، لموقع نسمة، بأنه لم يرد على الوزارة أي إشعار أو إعلام رسمي حول القرار، مشيرا إلى أنّ وزارة الشؤون الخارجية تحركت على المستوى الديبلوماسي وطلبت توضيحا من السفير الإماراتي بتونس كما كلفت السفير التونسي بأبوظبي بطلب توضيح رسمي من دولة الإمارات حول القرار وخلفياته، مشدّدا على أنّ الخارجية التونسية، ستتعامل مع القرار بما يحفظ كرامة التونسيات.