تدشين فضاء المواطن بوزارة الداخلية

دشنت وزارة الداخلية اليوم الجمعة 22 ديسمبر 2017، أول فضاء للمواطن لها والذي تمت إعادة تهيئة مقره بنهج تركيا في إطار مشروع إصلاح قطاع الأمن في تونس الجاري تنفيذه منذ سنة 2011 بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وانعقد حفل التدشين تحت إشراف وزير الداخلية وبحضور الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وسفيرة المملكة المتحدة وسفير اليابان وممثلة عن سفارة كندا في تونس.

وأنشأت الوزارة هذا الفضاء الذي يضم مكتب العلاقات مع المواطن ومكتب الاستقبال والتوجيه ومصالح تابعة للإدارة العامة للمصالح المشتركة والتفقدية العامة للأمن الوطني، حرصا منها على تحسين ظروف استقبال المواطنين الوافدين على المقر المركزي لوزارة الداخلية وإرشادهم والتعهد بمطالبهم وعرائضهم بالسرعة والنجاعة المرجوتين.

ويمثل فضاء المواطن بوزارة الداخلية امتدادا لتجربة إرساء النموذج التونسي لشرطة الجوار، والذي من شأنه أن يساهم بفعالية في جعل قوات الأمن أكثر قربا للمواطنين، تحترم سيادة القانون والقيم الديمقراطية.

كما يتعهد موظفو فضاء المواطن بوزارة الداخلية بإسداء خدمات إدارية ذات جودة عالية للمواطن. وستعتمد في هذا المقر الصديق للبيئة والذي يستجيب للمعايير الدولية، مقاربة جديدة صلب سياسة العلاقة مع المواطن تولي الأهمية القصوى لجودة الخدمات وارضاء المواطنين.

ويذكر أن هذا المشروع يندرج في إطار مشروع إصلاح قطاع الأمن في تونس الذي تنفذه وزارة الداخلية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بدعم من حكومة اليابان والمملكة المتحدة وكندا والولايات المتحدة.