متظاهرون في المسجد الأقصى يرفعون صور الرئيس أردوغان

رفع متظاهرون فلسطينيون وأتراك، اليوم الجمعة، في باحات المسجد الأقصى، صور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

جاء ذلك في مظاهرة شارك فيها المئات في باحات المسجد، رفضا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وردّد الفلسطينيون، شعارات، منها “القدس عربية” و”بالروح بالدم نفديك يا أقصى” ملوحين بالعلم الفلسطيني.

وبرز من بين المتظاهرين عشرات الأتراك الذين حملوا علم بلادهم.

وأدّى نحو 45 ألف مصل صلاة الجمعة اليوم في المسجد، بحسب مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس فراس الدبس، في حديث للأناضول.

وأدان خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد سليم، القرار الأمريكي، مؤكدا على “عروبة واسلامية القدس”.

وشكر الشيخ سليم، الدول التي صوّتت لصالح قرار القدس أمس في الأمم المتحدة.

وأقرت الأمم المتحدة، أمس الخميس، بأغلبية 128 صوتا، مشروع قرار قدمته تركيا واليمن، يؤكد اعتبار مسألة القدس من “قضايا الوضع النهائي، التي يتعيّن حلها عن طريق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقًا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

وأثار اعتراف ترامب، في 6 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة، رفضا دوليا واسعا.