نصف مصابي هجوم ملبورن من الأجانب

أفاد رئيس وزراء أستراليا، مالكوم ترنبول، الجمعة، بأن نحو نصف المصابين في حادث دهس وقع الخميس في ملبورن وعددهم 19، من الأجانب.

وأوضحت الشرطة الأسترالية، الجمعة، أنه لا توجد أدلة على انتماء السائق الذي دهس مارة عمدا، إلى تنظيمات متطرفة.

وأوردت الشرطة أن الرجل الأسترالي الجنسية (32 عاما)، وهو في الأصل لاجئ من أفغانستان ويعاني منذ فترة من اضطرابات عقلية، صدم المارة في سوق لمشتريات عيد الميلاد في واحد من أضخم الطرق في ثاني أكبر مدينة بالبلاد.

ويعيد الهجوم للأذهان هجمات دهس وقعت في مختلف أنحاء العالم، وقتل أربعة في حادث مماثل في ملبورن في يناير الماضي.

وأشار ترنبول والشرطة إلى أن السائق ليست له صلات معروفة بمنظمات إرهابية، لكنه تحدث بعض القبض عليه عن سوء معاملة المسلمين.

وقال ترنبول إن تسعة من الضحايا أجانب. ولم يحدد جنسياتهم، لكن وسائل إعلام أسترالية قالت إن من بينهم أشخاصا من الصين والهند وإيرلندا وإيطاليا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية وفنزويلا.