جائزة ‘أحسن وزير ميداني’ من نصيب محمد زين العابدين ونزيهة العبيدي

تم إسناد جائزة أحسن وزير ميداني لوزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين، وجائزة أحسن إمرة عربية للدكتورة هند عبد العزيز القاسمي مؤسس ورئيس نادي الإمارات الدولي للأعمال والمهن الحرة، وجائزة أحسن عمل ميداني لوزيرة المرأة والطفولة والأسرة نزيهة العبيدي وفق ما أعلنته مديرة المركز الدولي للدراسات الإستراتيجية الأمنية والعسكرية، بدرة قعلول، اليوم الخميس 21 ديسمبر 2017، خلال افتتاح ملتقى المرأة العربية.

وقالت قعلول “إن إسناد هذه الجائزة لوزير الشؤون الثقافية يرجع لمجهوداته في نشر السلم والسلام المجتمعي من خلال دعمه للقطاع الثقافي وحرصه على دعم الفنانين والمبدعين الشبان في مختلف أنحاء الجمهورية التونسية”.
وأشرف على افتتاح هذا الملتقى الذي ينظمه على مدى يومين، المركز الدولي للدراسات الإستراتيجية الأمنية والعسكرية بتونس تحت شعار “المرأة العربية تتحد من أجل السلام” كل من وزيرة المرأة والطفولة والأسرة نزيهة العبيدي ووزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين، بحضور أكثر من 30 ضيفة من 11 دولة عربية بالإضافة إلى عدد من الوجوه السياسية والثقافية في تونس لمناقشة وضعية المرأة في مناطق النزاع المسلح والتباحث حول سبل تعزيز حضورها في بناء التوافقات والسلام بين المجتمعات ودورها في مكافحة الإرهاب والتطرّف بمختلف أشكاله.
وفي كلمة ألقاها بالمناسبة شدّد وزير الشؤون الثقافية على أهمية دور المرأة العربية في التكوين الفكري والنقدي والاجتماعي للناشئة والشباب، والعمل على إدماجهم في الحياة الاجتماعية والثقافية.
وأكّد أن تميّز المرأة العربية في مجتمعاتها على المستويات المهنية والجامعية والتربوية والمالية والإبداعية والجمالية وهو ما جعلها منطلقا لتأسيس قوانين وتشريعات تهدف إلى فرض المساواة مع الرجل سعيا إلى الإقرار بدورها الفريد في قضايا التمثل الفكري والوجداني والثقافي.
من جهتها، أشارت وزيرة المرأة والطفولة والأسرة نزيهة العبيدي إلى التناغم الفكري بين المرأة والرجل في تونس منذ القدم موضحة دور المرأة العربية في مراحل الانتقال الديمقراطي الحقيقي للمعرفة والعلم.