مسؤول بالبنك المركزي يوضح الغاية من إصدار ورقة نقدية جديدة

أوضح مسؤول من البنك المركزي، طلب عدم الكشف عن هويته، اليوم الخميس 21 ديسمبر 2017، أن ”إصدار الورقة الجديدة من فئة 20 دينارا يندرج في إطار برنامج أقره البنك منذ 2011 لإصدار أوراق وقطع نقدية جديدة، و ليس له علاقة بمسألة التضخم المرتفعة التي تعرفها البلاد”.

و شدد ذات المصدر على أن عملية الإصدار تهدف إلى تعزيز مخزون البنك من الأوراق النقدية باعتبار أن الأوراق النقدية لا يمكن تداولها أكثر من 3 أو 4 سنوات.

وأضاف ذات المصدر، أن البنك المركزي مدعو لتكوين مخزون احتياطي من الأوراق النقدية يكون متوفرا على الدوام للاستجابة للطلبات العادية وكذلك لكل طارئ في هذا المجال مشيرا حرص مؤسسة الإصدار على إعادة تكوين مخزون يكفي لسد حاجيات 3 سنوات.

كما تهدف هذه العملية إلى تعويض جميع الأوراق النقدية الحاملة لرموز النظام السابق وفي نفس الوقت الشروع في إحداث وإصدار أربعة أوراق نقدية جديدة تم طرحها في التداول تدريجيا بداية من 2011 بالنسبة لورقتي 20 د و 50 د ثم في 2013 بالنسبة إلى 10 د وفي 2014 بالنسبة لـ 5 د.