فوضى في مؤتمره الـ15 بباجة: اتحاد الصناعة والتجارة يندّد

أوضح الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في بيان اليوم الأربعاء 20 ديسمبر 2017، ”أنّه في أعقاب الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس عشر للاتحاد الجهوي بباجة، وبعد مصادقة المؤتمرين على التقريرين الأدبي والمالي وعند تلاوة محضر جلسة لجنة مراقبة النيابات والترشحات المنبثقة عن المؤتمر نفسه والمتكونة من عدد من النواب غير المترشحين والتي صادق المؤتمرون على تركيبتها، عمدت مجموعة من النواب إلى إثارة أجواء من الفوضى والعنف اللفظي”.

وأضاف أنّ هؤلاء النواب ”احتجوا على قرارات لجنة مراقبة النيابات والترشحات التي أقرت حق عدد من المؤتمرين في الترشح للمكتب التنفيذي الجهوي والتي اعتبرت أنهم استوفوا شروط الترشح وفق ما يبينه محضر لجنة اللجنة الممضى من قبل كل أعضاءها”، حسب نص البلاغ.

وجاء في البلاغ ”أمام حالة التشنج والاحتقان التي اختلقتها هذه المجموعة ومحاولتها فرض واقع مخالف لما أقرته لجنة مراقبة النيابات والترشحات، ورغم المحاولات العديدة لإقناع هذه المجموعة بالتزام الهدوء واحترام قوانين الاتحاد حتى يتسنى مواصلة الأشغال، وإزاء وصول الأمر إلى غاية الوعيد والتهديد اضطر وفد الاتحاد المركزي إلى مغادرة قاعة المؤتمر تجنبا لما لا يحمد عقباه بعد أن تعذر استكمال الأشغال وانتخاب المكتب التنفيذي الجديد للاتحاد الجهوي بباجة” .

وندّد الاتحاد ”بما أتته هذه المجموعة في حق المنظمة وفي حق الاتحاد الجهوي بباجة وفي حق أسرة أصحاب المؤسسات”، مؤكّدا أنّه ”سيعمل على استكمال عقد مؤتمر الاتحاد الجهوي بباجة حين تتوفر الظروف المناسبة لذلك”.