الانتخابات التشريعية الجزئية بألمانيا: غلق صناديق الاقتراع ونسبة مشاركة محتشمة

تواصلت اليوم الأحد 17 ديسمبر 2017، ولليوم الثالث على التوالي، عمليات تصويت المهاجرين التونسيين المقيمين في ألمانيا في مراكز الاقتراع الأربعة الموجودة بمقر سفارة تونس في ببرلين وقنصلياتها بكل من هامبورغ وبون وميونخ، لانتخاب ممثل جديد بمجلس نواب الشعب، خلفا حاتم الفرجاني الذي تم تعيينه كاتب دولة لدى وزير الشؤون الخارجية، وسط إقبال ضعيف ومحتشم.

وبلغ عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في الانتخابات التشريعية الجزئية بعد انقضاء أيام الاقتراع الثلاث (15-16-17 ديسمبر 2017) وبعد غلق جميع مراكز الاقتراع على الساعة السادسة مساء، 1325 ناخبا، فيما بلغت نسبة المشاركة 5.02%، حسب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وكان عدد الناخبين قد بلغ إلى حدود الساعة 13:00 من نهار اليوم الأحد، 973 ناخبا في حين بلغت نسبة المشاركة 3.7%.

الجدير بالذكر، أنّ اليوم الأول (الجمعة) شهد إقبال أقل من 1 بالمائة من الجالية التونسية المسجلة في سجل الناخبين (0.88%)، فيما سجل اليوم الثاني ارتفاعاً طفيفاً لكن نسبة الإقبال ظلّت محتشمة ولم تتجاوز حدود الـ 2,7%، حسب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.