التحالف يكبد المتمردين خسائر كبيرة في الحديدة

أعلنت مصادر عسكرية يمنية، الأحد، أن غارات تحالف دعم الشرعية أوقعت 26 قتيلا و14 جريحا في صفوف ميليشيات الحوثي الإيرانية في محافظة الحديدة على ساحل اليمن الغربي، في وقت تجددت المواجهات في مدينة تعز جنوبي البلاد.
وأضافت المصادر أن غارات التحالف العربي استهدفت تعزيزات عسكرية للميليشيات ومخزنا للسلاح في مديرية الحوك بالمحافظة.

وأشارت إلى أن التعزيزات كانت في طريقها إلى مديرية التحيتا على الشريط الساحلي، لكنها تعرضت للقصف الجوي قبل وصولها للمنطقة.

وقصفت مقاتلات التحالف العربي مخزنا للسلاح بجوار دوار الحوك، أعقبته انفجارات ناتجة عن انفجار ذخائر الدبابات والمدفعية.

وباتت جبهة الساحل الغربي أكثر الجبهات نشاطا، خصوصا في المناطق الواقعة شمال الخوخة بالإضافة إلى شرقها، حيث حققت قوات الشرعية، خلال الأيام الماضية، انتصارات عدة، أبرزها في مديرية الخوخة.

انفجارت تعز

وفي تعز، دوت انفجارات ضخمة مع تجدد المواجهات بين قوات الشرعية وميليشيات الحوثي الإيرانية في محيط معسكر التشريفات.

ويشن الجيش الوطني منذ أكثر من أسبوع عمليات مكثفة، بدعم بري وجوي من التحالف العربي بقيادة السعودية، على أكثر من جبهة، ضد ميليشيات الحوثي التي اندحرت من مناطق عدة.

وكشفت مصادر يمنية أن حصيلة قتلى ميليشيات الحوثي في هذه المواجهات بلغت أكثر من 1100 قتيل وعشرات الأسرى خلال الأيام السبعة الأخيرة.

وكانت القوات الشرعية قد شنت “عملية عسكرية خاطفة” أدت إلى استعادة “مديرية بيحان آخر مناطق محافظة شبوة” من الميليشيات الإيرانية، حسب ما قالت مصادر ميدانية لـ”سكاي نيوز عربية”، الجمعة.