أفيغدور ليبرمان: ”عباس لا يزال على قيد الحياة بسبب تنسيقه الأمني معنا”

قال وزير الحرب في حكومة الاحتلال الصهيوني، أفيغدور ليبرمان، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لا يزال على قيد الحياة بفضل التنسيق الأمني مع تل أبيب، مندّدا بتهديد عباس بوقف هذا التنسيق.

وأشار ليبرمان، خلال أثناء فعالية أجريت في القدس أمس الجمعة 15 ديسمبر 2017، إلى أنّ “محمود عباس معني بالتنسيق الأمني بين الكيان والفلسطينيين ليس بأقل منا وربما أكثر، وهو لا يزال على قيد الحياة بفضل هذا التنسيق”.

وزعم الوزير الصهيوني أن عددا من كبار المسؤولين في حركة “فتح” اغتيلوا من قبل حركة “حماس” أثناء سيطرة الأخيرة على قطاع غزة في عام 2007، مضيفا أن التنسيق الأمني مع تل أبيب هو الذي أنقذ عباس من ذلك المصير، حسب زعمه.

وأعرب أفيغدور ليبرمان، عن عدم تخوفه من تهديد الرئيس الفلسطيني بقطع التنسيق الأمني مع تل أبيب، وحمّل عباس المسؤولية عن استغلال قرار البيت الأبيض الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني لرفض المشاركة في مفاوضات السلام المقبلة تحت الرعاية الأمريكية.