سفير فلسطين بتونس: الثورة التونسية بداية انتصار للقضية الفلسطينية

اعتبر هائل فاهوم سفير فلسطين في تونس اليوم السبت 16 ديسسمبر 2017، خلال ندوة نظمها الاتحاد الجهوي للشغل في سيدي بوزيد بمناسبة إحياء الذكرى السابعة من اندلاع ثورة 17 ديسمبر 2010 أنّ الثورة التونسية التي قامت ضد الظلم والفساد هي ليست فقط انتصار للشعب التونسي بل بداية انتصار للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني لان الأهداف نفسها وهي أساسا الانعتاق والتحرّر.

وأكّد أن قضية فلسطين تهمّ تونس وقضية تونس تهمّ فلسطين معتبرا الثورة التونسية هي شرارة الأمل للخروج من حلقات اليأس والخوف والإحباط والنظرة الفوقية للعديد
من الدول التي مارست الاستعمار وهي أيضا اشراقة امل للشعوب العربية لكسر استراتيجية الهيمنة وتجاوز النظرة الفوقية لدول الشمال تجاه دول الجنوب، بحسب
تعبيره.
وأشار الى ضرورة تطوير وعي الشعوب العربية وخاصة أساليب الفعل والتخطيط لمواجهة الانتهاكات التي تطال العديد من الشعوب العربية لأنه الحلّ الوحيد حسب
رأيه للخروج من الوضع الراهن الذي طغى عليه غياب الامل للشعوب العربية في تقرير مصيرها وبروز العديد من الانقسامات في أخذ القرارات وتشويه الحضارة والدين
الإسلامي خلّف الالاف من الضحايا.
من ناحيته أكّد محمد الازهر قمودي الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد ان القضية الفلسطينية قضية مركزية لكل الامة العربية وقرار الرئيس الأمريكي
بنقل السفارة الامريكية الى القدس ظالم وجائر واستفزازي.
ودعا جميع الأطراف من مجتمع مدني ونقابيين وغيرهم الى التظاهر والاحتجاج ضد هذا القرار لتجريم التطبيع مع الكيان الإسرائيلي ورفض وجود قواعد أمريكية على
الأراضي العربية ومقاطعة كل المنتوجات الامريكية.
وقد رفعت خلال الندوة العديد من الشعارات المنتصرة للقضية الفلسطينية والمنددة بالقرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي والرافضة لمبدأ التطبيع
معه والداعية الى تجريمه.
ويشار الى ان الاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد قد أعدّ برنامجا خاصا للاحتفال الذكرى السابعة لاندلاع ثورة 17 ديسمبر 2010 انطلق اليوم السبت من خلال
يوم مفتوح وندوة حول فلسطين استضاف فيها سفير فلسطين بتونس هائل الفاهوم وتجمع عمالي يوم الاحد 17 ديسمبر بإشراف الأمين العام للاتحاد العام التونسي
للشغل نور الدين طبوبي وحفل موسيقي ملتزم لفرقة البحث الموسيقي يوم 18 ديسمبر وندوة دولية حول اقتصاد ما بعد الثورة واملاءات الصناديق الدولية يوم 20
ديسمبر الجاري.