اليوم : لقاء تشاوري موسّع حول الانتخابات البلدية

من المنتظر أن تعقد الهيئة العليا المستقلة للانتخابات اليوم السبت 16 ديسمبر لقاء تشاوريا حول مسار الانتخابات البلدية مع ممثلي الأحزاب ورئاستي الجمهورية والحكومة ومجلس نواب الشعب.

ويُنتظر أن تقترح مكونات الترويكا الجديدة (النهضة والنداء والوطني الحر) تاريخي 29 ماي أو 6 أفريل كآخر أجل لإجراء الانتخابات.

وكان رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي قد اشار في حوار أدلى به لقناة “فرانس 24” أول أمس الخميس إلى أن تاريخ تنظيم الانتخابات البلدية “بيد الهيئة العليا المستقلة للانتخابات”، وأنها “بصدد التحاور مع الأحزاب لتحديد تاريخ نهائي”، وفق تعبيره.

وعبّر قائد السبسي عن رغبته في ألا يكون تاريخ الانتخابات البلدية “بعيدا” قائلا “أنا ملتزم بأن تتم الانتخابات البلدية في أقرب وقت” مضيفا “إذا كان التاريخ النهائي يوم 25 مارس فأهلا وسهلا..” مشيرا إلى رغبته في ألا يتجاوز موعد تنظيمها شهر أفريل.

من جانبها، كانت 10 أحزاب هي الحزب الجمهوري والمسار وحركة مشروع تونس والمستقبل وآفاق تونس والبديل التونسي والمبادرة وحركة تونس أولا وحزب العمل الوطني الديمقراطي واللقاء الديمقراطي قد طالبت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بالتعجيل في عقد لقاء تشاوري مع كل الاحزاب، وتحديد خارطة الطريق بخصوص إجراء الانتخابات البلدية.

في المقابل تمسكت 15 حزبا جلها من المعارضة بتاريخ 25 مارس 2018 كموعد نهائي لإجراء الانتخابات البلدية.

يذكر أن أحزاب الترويكا الجديدة كانت قد دعت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إلى تحديد موعد نهائي للانتخابات البلدية، مشترطةً ألاّ يتجاوز التاريخ الجديد حدود شهر رمضان (20 ماي 2018). وهو ما يعني إقرارها التخلّي عن موعد يوم 25 مارس 2018 الذي حدّدته الهيئة سابقا بموافقتها.

كما أعلنت الأحزاب الثلاثة عن تكوين لجنة برلمانية تعمل على إنهاء المصادقة على مجلة الجماعات المحلية قبل إجراء الانتخابات البلدية.

جدير بالذكر أيضا أن هيئة الانتخابات أكدت على لسان نائب رئيسها عادل البرينصي جاهزيتها لإجراء الإنتخابات البلدية في موعدها (25 مارس 2017) ومضيّها في ذلك، مشددا على انها ”لن تعدل عن هذا الموعد الا متى توفرت أغلبية تطالب بتغييره”.