مراد الحطاب: ”أطراف معيّنة دمّرت شركة ستيب”

قال الخبير في المخاطر المالية مراد الحطاب اليوم الخميس 14 ديسمبر 2017، إن ”أطراف معينة ‘دمرت’ شركة ستيب لأنها الشركة التونسية الوحيدة التي تضمن جودة الإطارات المطاطية”.

كما اعتبر الحطاب بأن الشركة التونسية لصناعة الإطارات المطاطية شهدت عجزا بصفة ممنهجة لتفقد نجاعتها، خاصة وأن الإطارات التونسية موجودة في الخارج، مضيفا أنها شركة رسمت جزءا كبيرا من اقتصاد تونس وهي تفتقر اليوم لأرضية تفاهم خلقت شللا تاما في مدينة بأكملها.

و أفاد بأن شركة ‘ستيب’ ليست عاجزة وإنما تم تدميرها شأنها شأن عديد الشركات في تونس، معتبرا أن تلك الأطراف التي ساهمت في تدميرها تتلخص في المهربين والمحتكرين و التي وصفها بمجموعة غير متجانسة من جنوب البلاد إلى شمالها.

كما بين بأن وضعية المؤسسات الخاصة ليست أحسن من المؤسسات العمومية وتشهد هي الأخرى صعوبات ومشاكل، وفق تعبيره.