معز الجودي: ‘كان من الممكن لصندوق النقد الدولي أن يعلن عن إفلاس تونس’

أكد رئيس الجمعية التونسية للحوكمة معز الجودي اليوم الخميس 14 ديسمبر 2017، أنّ البنك المركزي كان من الممكن له أن يعلن عن إفلاس تونس خلال زيارة وفده إلى بلادنا’.

وكشف الجودي أن هذا الإعلان سيكون له انعكاسات سلبية على الوضع السياسي والمسار الديمقراطي في البلاد و جرّها إلى أزمة اقتصادية خانقة، إلا أن الصندوق لم يخطو هذه الخطوة وإنما عمد إلى تأخير صرف القسط الثالث من القرض.

كما اعتبر الخبير أن صندوق النقد الدولي بمثابة ‘السيروم’ لتونس، محملا الوضع الاقتصادي الصعب الذي تشهده البلاد إلى الحكومات المتعاقبة والتي تعمل بنسق بطيء وفق رأيه في انجاز الإصلاحات الكبرى الموكولة إليها.

وفي موضوع أخر وافق معز الجودي الخبير المحاسب عياض اللومي الذي نزل ضيفا على برنامج ‘ناس نسمة’ للحديث عن تقرير صندوق النقد الدولي في ختام زيارته إلى تونس والذي تحدث عن دور البنك المركزي التونسي في رفع قيمة الدينار وأكد أن هذه المؤسسة رفعت يدها عن الدينار التونسي، ليوافقه الجودي قائلا ‘البنك المركزي ماعاد عندو ما يقدم’.

وتحدث رئيس الجمعية التونسية للحوكمة عن حزمة من الحلول التي من الممكن أن تساهم في النهوض بالاقتصاد الوطني، وهي إيقاف سيل الإضرابات و العودة إلى العمل، بالإضافة إلى حزم الدولة في تطبيق القانون والقيام بالإصلاحات الجبائية و في الوظيفة لعمومية والصناديق الاجتماعية ومنظومة الدعم.