بشرى بالحاج حميدة: أصدقاء الأجنبي مغتصب الأطفال يهددون ضحاياه

كشفت النائبة عن الكتلة الديمقراطية بشرى بالحاج حميدة انها قررت فضح مجموعة من المتسامحين مع قضايا الاعتداءات الجنسية على الأطفال المدافعين عن فاعليها.

وأشارت بالحاج حميدة في صفحتها على الفايسبوك ان هؤلاء وصلت بهم الوقاحة الى حد تهديد الاطفال الضحايا مضيفة القضية تتعلق بأجنبي مقيم بإحدى المدن الساحلية والذي فتح فيلا فخمة لجلب الأطفال عارضا عليهم أنشطة رياضية و ثقافية في إطار جمعية أسسها مع بعض التونسيين .

وقالت بالحاج حميدة هذا الشخص أحيل على التحقيق بفضل مندوب الطفولة و أخذت القضية مجراها الطبيعي واليوم ماذا يحصل ؟؟أصدقاء و شركاء هذا الشخص يضغطون على الأطفال و يهددونهم محاولين إجبارهم على التراجع على أقوالهم .

وختمت بالحاج حميدة قائلة يا هؤلاء أنتم شركاء في الجريمة و أعلمكم أنكم أحرار في تكليف المحامين و الدفاع على صديقكم أو صاحب الفضل عليكم لكن ما تقومون به من ضغوطات و مساومة و إيهام الأطفال أن المتهم سيغادر السجن قريبا إلخ …فهذه الأفعال تعد جريمة .