130 مليون دولار من السعودية والإمارات لتمويل قوة مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل

أعلنت السعودية المساهمة بـ100 مليون دولار إلى جانب مساهمة الإمارات بـ 30 مليون دولار لتعزيز جهود التصدي للجهاديين. وذلك في ختام قمة استضاف خلالها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قادة أوروبيين وأفارقة قرب باريس الأربعاء لتسريع إطلاق القوة الإقليمية لدول الساحل الأفريقية الخمس. وتخطى مجموع المساهمات المعلنة عتبة 250 مليون دولار التي يحتاجها تشكيل هذه القوة على المدى القصير.

تعهدت السعودية بتقديم 100 مليون دولار والإمارات العربية المتحدة 30 مليونا، إلى القوة المشتركة لدول الساحل التي تحارب المجموعات الجهادية في مالي والبلدان المجاورة. وذلك خلال اجتماع عقد بالقرب من باريس لتعزيز التعبئة الدولية حول دول الساحل الخمس، فيما تتزايد هجمات المجموعات الجهادية في هذه المنطقة.

وتضم القوة المشتركة لدول الساحل جنودا من بوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر.