محمد دحلان يطالب السلطة الفلسطينية بالتنصل من اتفاقية اوسلو

وجه السياسي الفلسطيني محمد دحلان، رسالة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، يطالبه فيها باتخاذ خطوات عملية لاستثمار الدعم العربي والدولي لفلسطين عقب إعلان الرئيس الأمريكي ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.
وطالب دحلان، عبر صفحته في “فيسبوك”، الرئيس عباس باستثمار مناسبة القمة الإسلامية المزمع عقدها في تركيا غدا، وإعلان التحلل من اتفاقية أوسلو وملحقاتها وكل مترتباتها القانونية والسياسية والأمنية، وإعلان فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية دولة تحت الاحتلال.
وأضاف دحلان: “أطالب أبو مازن بالإقلاع فورًا عن الغموض والتردد وإعلان “إنهاء الانقسام الوطني نهائيا وبكل مظاهره وظلمه، والتحلل التام من أوسلو وكل مترتباتها القانونية والسياسية والأمنية، وإعلان فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية دولة تحت الاحتلال ودعوة الأشقاء والأصدقاء للاعتراف رسميا بدولتنا وعاصمتنا وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 67/19 لسنة 2012”.
وقال إن “الشعب الفلسطيني حقق مكاسب عدة خلال الأيام الماضية أبرزها, انتفاضة همم شعبنا في الداخل والخارج مجدداً, مساندة عربية رسمية جماعية لحقوقنا، حجم هائل من التظاهرات والفعاليات بكافة أرجاء العالم، توحد الموقف الدولي بأجمعه معنا ورفضا لقرار ترامب”.

المصدر: سبوتنيك عربي