الشاهد يدعو هيئة الانتخابات لمواصلة التشاور لاتخاذ قرار حول تاريخ اجراء الانتخابات البلدية

صرح عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر ان رئيس الحكومة دعا اليوم الاربعاء الهيئة الى مواصلة التشاور مع الاطراف المعنية بالانتخابات البلدية لاتخاذ قرار حول تاريخ اجرائها كما عبر للهيئة عن عزم الحكومة مساعدتها لانجاح هذا الاستحقاق الانتخابي في التاريخ الذي تقرره الهيئة .

وبين بوعسكر في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء ان اللقاء الذي جمع صباح اليوم بقصر الحكومة بالقصبة رئيس الحكومة باعضاء الهيئة تناول دعوات بعض الاحزاب لمزيد التشاور حول تاريخ انسب للانتخابات البلدية وتقدم الاستعدادات لهذه الانتخابات المقرر اجراؤها في 25 مارس 2018 لافتا في هذا الصدد ان الحكومة لا تقدم اقتراحات في هذا الشان و تساند الهيئة في قراراتها .

واضاف عضو الهيئة ان اللقاء تطرق ايضا الى مسالة نشر روزنامة الانتخابات البلدية بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية التي كانت موضوع مراسلة من قبل الهيئة الى رئاسة الحكومة مؤكدا ان رئيس الحكومة وعد بنشرها في اقرب الاجال .

كما تناول اللقاء وفق عضو الهيئة اخر الاستعدادات للانتخابات التشريعية الجزئية بالمانيا التي تنطلق يوم الجمعة 15 نوفمبر وتتواصل الى غاية 17 ديسمبر مشيرا في هذا الاطار الى انه تم تكليف عضوين من الهيئة بالسفر الى المانيا والاشراف على عملية سير الانتخابات الى جانب ارسال عدد من الموظفين بالهيئة لنفس الغرض

يذكر ان حركة النهضة وحركة نداء تونس والإتحاد الوطني الحر، دعوا خلال لقاء جمعهم يوم امس الثلاثاء بأعضاء الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، الى تأخير موعد إجراء الإنتخابات البلدية المقرر يوم 25 مارس 2018، وفق ما أكده عضو الهيئة عادل البرينصي في تصريح ل (وات).

كما أكد أن هيئة الإنتخابات، إجتمعت أيضا يوم امس مع ممثلي خمسة عشر حزبا أغلبهم من المعارضة، الذين جددوا تمسكهم بتاريخ 25 مارس 2018 ، كموعد نهائي لإجراء الانتخابات البلدية موضحا أن هيئة الإنتخابات غير معنية بالتجاذبات السياسية الحاصلة حول الموعد الانتخابي، وتنتظر نشر رئاسة الحكومة لرزنامة الانتخابات البلدية في القريب العاجل بالرائد الرسمي.

في المقابل، دعت عشرة أحزاب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إلى التعجيل بعقد لقاء تشاوري مع كل الاحزاب، وتحديد خارطة الطريق بخصوص إجراء الانتخابات البلدية، والمصادقة على مجلة الجماعات المحلية، وتركيز فروع المحكمة الإدارية وضمان حياد الإدارة.

وذكرت هذه الأحزاب ، في بيان أصدرته عقب اجتماعها يوم امس الثلاثاء ، بالاحتراز الذي كانت عبّرت عنه بشأن نشر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لرزنامة موعد 25 مارس 2018 ، قبل التشاور مع الأحزاب والأطراف المعنية بهذا الاستحقاق الانتخابي، في إشارة إلى رغبتها في تأجيل هذا الموعد المحدد لتنظيم الإستحقاق البلدي.