عباس: وعد ترامب لإسرائيل هو وعد بلفور ثانٍ ولن نمرره

قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إن قرار نظيره الأميركي بشأن القدس، هو بمثابة وعد بلفور ثان، مؤكدا أن هذه المرة لن يمر هذا القرار.

وأضاف عباس، في كلمة ألقاها أمام القمة الإسلامية، في مدينة إسطنبول بتركيا، اليوم الأربعاء، أن «ترامب يهدي القدس لإسرائيل كأنه يهدي إحدى المدن الأميركية».

ولفت عباس، إلى أن «قرار ترامب لن يمر بعدما وقفت كل دول العالم وقفة واحدة ضد هذا القرار الظالم»، مؤكدا أن «القدس كانت وستبقى عاصمة فلسطين إلى الأبد» وأنه «لا يمكن قيام دولة فلسطين دون القدس الشرقية عاصمة لها».

وأوضح الرئيس الفلسطيني أن قرار ترامب «يخالف القانون الدولي وتتحدي مشاعر المسلمين والمسيحيين».

وكشف عباس عن اتفاق مع واشنطن، وقال: «اتفقنا مع واشنطن رسميا على ألا ننتمي لبعض المنظمة الدولية شريطة ألا تنقل سفارتها وألا تمس مكتبنا بواشطن وعدم وقف المساعدات ووقف الاستيطان لكنها خرقت هذا وسنخرق التزامنا السابق».

ودعا عباس، إلى الخروج من القمة الإسلامية بقرارات حاسمة بشأن القدس.

وأشاد عباس بموقف الرئيس رجب طيب أردوغان والشعب التركي، ودعوته لعقد القمة الطارئة، لافتا إلى أن «شعوب العالم تنتظر منها الكثير».

وقدم الرئيس الفلسطيني الشكر لشعبه المرابط «بخاصة في قلب مدينة القدس الذي يتحمل أذى المستوطنين وبطش المحتلين».

وأضاف عباس «نشكر شعبنا الفلسطيني المرابط وبخاصة في قلب مدينة القدس الذي يتحمل أذى المستوطنين وبطش المحتلين».