صاحب فيديو الاعتداء في قطار الضاحية الجنوبية يكشف تفاصيل جديدة حول القضية

أكد اليوم الثلاثاء 12 ديسمبر 2017، الشاب أمين أحمدي صاحب الفيديو الذي تداولته مواقع التواصل الاجتماعي و الإخبارية والذي يوثق حادثة اعتداء مراقبي تذاكر على مواطن في قطار الضاحية الجنوبية الرابط بين تونس و الرياض، أن المواطن كمال والي تم الاعتداء عليه أسقط الدعوى المرفوعة ضد أعوان المراقبة.

كما أفاد الشاب بأنه تعرض للعديد من المضايقات و الاعتداءات بسبب نشره للفيديو، خاصة وأنه تفاجأ بموقف كمال الذي قرر إسقاط حقه الشخصي والتراجع عن رفع قضية عدلية، وهي خطة اعتبرها أمين جاءت نتيجة للضغوطات التي سلطت على ‘كمال’.

و أضاف أمين أحمدي بأنه سيتم يوم غد الأربعاء 13 ديسمبر الحالي، استدعاء كمال للمثول أمام وكيل الجمهورية في حدود الساعة منتصف النهار لمعرفة قراره النهائي بخصوص القضية.

هذا وشدد المتحدث بأنه أراد من وراء نشر الفيديو إظهار حق المتضرر وتمكينه من استرداد حقوقه وليس استغلال الحدث لصالحه كما وقع اتهامه من طرف بعض الأطراف، حسب قوله.

وللتذكير فقد تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي يوم السبت 9 ديسمبر 2017، مقطع فيديو يظهر أعوان المراقبة بوزارة النقل وتحديدا مراقبي قطار الضاحية الجنوبية الرابط بين تونس ومقرين الرياض وهم يعنفون مواطنا وعدة أشخاص آخرين حاولوا الدفاع عنه.