لأول مرة منذ 2001: الجزائر تسمح بالتظاهر في العاصمة

قرّرت الحكومة الجزائرية، فتح أكبر قاعة بالعاصمة والترخيص لتجمعات بالمحافظات، السبت 16 ديسمبر 2017، أمام الأحزاب والجمعيات الراغبة في تنظيم تجمعات تضامنية مع قضية القدس.

وجاء في بيان صادر عن رئاسة الوزراء، الجزائرية اليوم الثلاثاء 12 ديسمبر، أنه “سيتم صبيحة يوم السبت، وضع القاعة البيضاوية للمركب الرياضي محمد بوضياف تحت تصرف الجمعيات والأحزاب السياسية والمواطنين الراغبين في تنظيم تجمع تضامني مع القضية الفلسطينية”.
وأوضحت رئاسة الوزراء الجزارية، أنّ هذه الخطوة تهدف إلى “تمكين سكان العاصمة من التعبير عن موقفهم من هذه القضية في ظل احترام التنظيم الذي يمنع المسيرات عبر الجزائر العاصمة”.
كما أكدت الحكومة الجزائرية أنها سترخص “لكل طلب محلي لعقد تجمعات مماثلة يوم السبت القادم لدعم قضية الشعب الفلسطيني الشقيق”.

الجدير بالذكر، أنّ السلطات الجزائرية، تمنع منذ سنو 2011 المسيرات في العاصمة بعد سقوط ضحايا وتخريب ممتلكات في مظاهرات نظمتها آنذاك “حركة العروش” المعارضة التي تمثل سكان منطقة القبائل.
كما يتطلب التظاهر خارج العاصمة الجزائرية الحصول على ترخيص مسبق من وزارة الداخلية.