أول راديو للمثليين بتونس مدعُوم من سفارة هولندا وغير خاضع لرقابة “الهايكا”

: أطلقت جمعية “شمس” التي تقدم نفسها كمدافعة عن حقوق المثليين بتونس مساء يوم أمس الاثنين 11 ديسمبر 20177، أول راديو واب موجه للمثليين في تونس اطلقت عليه اسم “راديو شمس”.

واعلنت الجمعية عبر صفحتهاالرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” ان بعث الراديو تم بدعم من السفارة الهولندية.

ونظمت الجمعية  بالمناسبة حفلا للإعلان عن إطلاق الراديو.

وطرح الحدث تساؤلات منها الدور الذي سيلعبه هذا المولود الالكتروني وان كان سيخصص للتشجيع على المثلية بتونس ، وعن كيفية ارساء عملية التعديل ان اقدم الراديو المذكور عن انحرافات او تجاوزات مهما كان شكلها .

في هذا الاطار قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري النوري اللجمي في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم الثلاثاء 12 ديسمبر أن الراديو لا يخضع لمراقبة الهيئة وأنه لا يوجد هيكل ينظر في مثل هذه الإذاعات التي تبث عبر الواب.

ورجح أنه في صورة وجود اخلالات فإن هناك أطرافا أخرى تتدخل على غرار المحكمة أو النيابة العمومية.

ولاحظ محدثنا أنه تلقى عديد المكالمات في هذا الغرض.

يشار إلى أنه لاول مرة في تونس يتم بعث راديو للمثليين.