توضيح من الإدارة العامة لمجموعة المغازة العامة

تبعا لانتشار هذا الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، يهم مجموعة المغازة العامة ان تكشف الرواية الحقيقية للواقعة وأن تطمئن حرفائها الكرام.

أولا، نحن نتفهم أن الفيديو يمكن أن يثير حالة من الارباك حول حقيقة الأمر حتى لو كانت غاية الشخص الذي بثه، هي التنديد بعمل غير مقبول.

في الواقع، هذا الفيديو، من دون صوت، يظهر اعوان مخازن المغازة العامة، بصدد مراقبة عملية تفريغ منتج غذائي وذلك بحضور مسؤول من وزارة التجارة (الشخص الذي يرتدي سترة جلدية).

المشهد المصور هو في الواقع دليل على عمليات المراقبة الفجئية وغير المعلنة، التي تقوم بها وزارة التجارة للمجموعة.
ونحن هنا سنوضح الوقائع كما وقعت في 4 ديسمبر 2017، قبل أسبوع واحد من بث الفيديو:

“لاحظ ممثل وزارة التجارة وجود منتوجات غير صالحة للبيع في مكان مخصص للغرض في المخزن. وقد طلب تبعا لذلك، باتلافها بحضوره، قبل اعداد تقريره في الوثيقة الرسمية التالية”

ونود أن نذكر بأن مجموعة المغازة العامة تتعامل بجدية مع مسالة سلامة المنتجات الغذائية وصحة المواطنين، وهي تعتمد على الاليات الضرورية التي تمكنها من المراقبة الذاتية اللازمة للنظافة ولسلامة الأغذية. وتشرف على ذلك من خلال جملة من الاجراءات المعتمدة داخليا ومن خلال التكوين المستمر للاعوان فضلا عن عمليات التدقيق الفجئية وغير المعلنة سواء عن طريق التدقيق الداخلي او ولمراقبة الخارجية، التي يؤمنها مكتب “فيريتاس” المعروف والمشهود له بالكفاءة في مجاله، وذلك حرصا منها على تمكين حرافائها من منتوجات ذات جودة وفي أفضل الظروف.

ونحن نأسف لأن انتشار هذا الفيديو وتفسيره الخاطئ ضلل حرفائنا الذين كانت لنا معهم وستظل علاقات قائمة على الثقة المشتركة.