الدفاع الأمريكية ترد على سحب القوات الروسية من سوريا!

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، إيريك باهون أن إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن بدء سحب قوات بلاده من سوريا لن يؤثر على أعمال وأولويات الولايات المتحدة في سوريا.

وقال باهون اليوم الاثنين 11 ديسمبر 2017، إن “الأخبار الروسية عن سحب القوات لا تعني، في كثير من الحالات، التقليص الحقيقي للقوات ولا تؤثر على أولويات الولايات المتحدة في سوريا”.

وأضاف أن التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب الذي تقوده واشنطن سيواصل نشاطه بسوريا.

ويمثل هذا التصريح التعليق الأول للبنتاغون على قرار الرئيس الروسي سحب القوات من سوريا الذي أعلن عنه خلال زيارة للقاعدة الجوية الروسية في حميميم اليوم.

وأكد بوتين أن العسكريين الروس أنجزوا مهماتهم في محاربة الإرهاب ما أتاح الحفاظ على سوريا كدولة مستقلة ذات سيادة تمهيدا للتسوية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة.

ويذكر أن بوتين أعلن الأربعاء الماضي عن سحق تنظيم “داعش” في سوريا.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف اليوم الاثنين 11 ديسمبر 2017 إن انسحاب الجيش الروسي من سوريا لن يستغرق يوما واحد.