تُطرد بعد 3 أيام من استلامها العمل بسبب حجابها

أكّدت سيدة مسلمة تعيش بالولايات المتحدة فصلها عن العمل بسبب حجابها.

وتمّ طرد نجف خان من مصحة ”اواكس دانتل كير كلينيك () بعد ثلاث أيام فقط من تعيينها بالمصحة المذكور اثر رفضها التخلي عن حجابها، حسب ما أوردت ”الأندبندنت” البريطانية.

خلال مقابلة العمل لم تكن نجف تضع حجابا، لكنّها قرّرت خلال عطلة نهاية الأسبوع الذهاب إلى مكان عملها مرتدية غطاء الرأس. وأكّدت أنّ رئيسها في العمل طلب منها نزع الحجاب فورا حفاضا على ”حيادية” مكان العمل، معتبرا أنّ ذلك قد يصدم بعض المرضى، ولكنّها رفضت.

وأكّدت أنّه تمّ تخييرها بين البقاء في العمل أو الحجاب، ولكنّها لم ترضخ لهذه المقايضة.

نجف خان قالت انّها كانت متحمّسة جدّا عندما بدأت العمل في هذا المركز الصحي، وهي تطمح أن تكون طبيبة أسنان.

وعبّرت عن دهشتها من موقف رئيسها في العمل خصوصا وأنّه قبل قراره طردها كان يثني على ادائها، مؤكدة تلقيها رسالة عبر البريد الإلكتروني يخبرها من خلالها عن الحماس الذي جلبته معها إلى المركز.

من جانبه طلب مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية من المركز الصحي العدول عن قراره واعادة نجف إلى عملها والتعويض لها ماديا ومعنويا. وقال مدير الإتصال بالمجلس إنّه لا يجوز انها عمل شخص بسبب دينه ومعتقداته.

وتأتي هذه الحادثة بعد سنة من اعلان المحكمة العليا الأمريكية مساندتها لإمرأة مسلمة تدعى سامنتا العوف تمّ العدول عن تعيينها بإحدى المؤسسات (Abercrombie & Fitch) بسبب حجابها.

وقالت الشركة إنّ سامنتا خرقت ”سياسة المظهر” بالنسبة للبائعي بمتجرها بأكلاهوما.

وأكّدت سامنتا أنّ الشركة اعتدت على حقوقها المدنية، وقد حكم لفائدتها في جوان 2015.