انتخاب سعد الدين العثماني أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية المغربي

انتخب حزب العدالة والتنمية الحاكم في المغرب، امس الأحد، رئيس الحكومة الحالي، سعد الدين العثماني، أمينا عاما خلفا لعبد الإله ابن كيران.

وقال الحزب في بيان، “انتخب في هذه الأثناء المؤتمر الوطني الثامن لحزب العدالة والتنمية، الذي انعقد على مدى يومين، بمركب مولاي عبد الله بالرباط، الدكتور سعد الدين العثماني أمينا عاما جديدا لحزب “المصباح”، خلفا للأستاذ عبد الإله ابن كيران”.

وتابع، “بعد أكثر من 6 ساعات من التداول، من طرف 131 متدخلا، من أعضاء المجلس الوطني الجدد والقدامى، أعلن رئيس المؤتمر جامع المعتصم، عن اختيار العثماني أمينا عاما جديدا لحزب العدالة والتنمية، بعد حصوله على 1006 صوتا من أصل 1943 صوتا أي بنسبة، 51,8 بالمئة”.

وقال ابن كيران، الذي قاد الحكومة من 2011 إلى 2017، في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر الوطني الثامن للحزب، وصفها بـ”كلمة الوداع”، أن “المؤتمر ينعقد في ظروف غير عادية”، مشيرا إلى أنه طلب عدم تنظيم جلسة افتتاحية احتفالية للمؤتمر “لأنه جاء بعد هزات كبيرة” عكس مؤتمري عامي 2012 و2016.

وانطلق المؤتمر الوطني الثامن للحزب، السبت، وسط خلافات حادة بين أعضائه بسبب رفض برلمان الحزب التمديد لابن كيران.

وتولى ابن كيران رئاسة الحكومة للمملكة المغربية السابع عشر في الفترة الممتدة بين 29 نوفمبر 2011 — 5 أفريل 2017 والأمين العام لحزب العدالة والتنمية المغربي منذ 20 جويلية 2008 وعضو مجلس النواب المغربي عن سلا (المدينة) منذ 14 نوفمبر 1997، لثلاثة ولايات (1997 و2002 و2007). وفاز أيضا في الانتخابات المغربية عام 2016 ليقود الحكومة قبل أن يقرر العاهل الغربي الملك محمد السادس اعفائه من تشكيل الحكومة وتعيين سعد الدين العثماني خلفا له.