تتويج عالمي تونسي لأحسن منظومة الكترونية متكاملة لمكافحة الفساد

تحصلت الجمعية التونسية للمراقبين العموميين على جائزة عالمية لأحسن منظومة الكترونية متكاملة لمكافحة الفساد ودعم الشفافية، وهي جائزة مقدمة من وزارة الخارجية الفرنسية بالاشتراك مع منظمة الشفافية الدولية والوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي.
وتم اختيار منظومة كبران التي طورتها كفاءات تونسية شابة من بين أكثر من 70منظومة رقمية من مختلف دول العالم.

وانعقد حفل إسناد الجوائز في باريس يوم الجمعة الماضي بحضور كاتب الدولة الفرنسي للمجال الرقمي منير المحجوبي والسكرتير العام لوزارة الخارجية الفرنسية اندري باران، وتبلغ قيمة الجائزة 10000 أورو ستستغلها الجمعية لتغطية كافة المشاريع العمومية في كامل تراب الجمهورية حسب تصريح لشرف الدين اليعقوبي المشرف على المشروع.

وتميز مشروع الجمعية التونسية للمراقبين باستعمال تكنولوجيا متطورة في مجال فتح المعلومة حول المشاريع العمومية بطريقة متكاملة وطريفة.

واعتبر شرف الدين اليعقوبي أن هذا التتويج هو تأكيد لريادة تونس في المجال الرقمي وحيوية مجتمعها المدني وهو رسالة مهمة للشباب التونسي في هذه الأوقات العصيبة على قدرتهم على التميز والإبداع إذا ما آمنوا بقدراتهم.

منظومة كبران وهي الأولى من نوعها في تونس على المستوى الوطني، أطلقتها الجمعية على الموقع www.cabrane.com في شهر ماي الماضي، وهي تمكن من الاطلاع على معلومات مهمة حول المشاريع العمومية كالكلفة واسم المقاول ومدة الإنجاز وغيرها من المؤشرات كاحترام التكلفة والآجال وجودة الإنجاز، كما تمكن التونسيين من المشاركة في تقييم هذه المشاريع وإبداء الرأي حولها وباقتراح مشاريع جديدة. وتأمل الجمعية في تعاون مختلف الوزارات وخاصة وزارة التجهيز لتوفير معطيات متكاملة حول المشاريع العمومية خصوصا مع مواجهة العديد منها لإشكاليات كبرى في التنفيذ.