مسرحية ”الليلة الثانية بعد الألف” طرحت تساؤلات فنية شاعرية

أفاد الفنان التونسي المهاجر شكري علية خلال حضوره اليوم الأحد 10 ديسمبر 2017، أن مسرحيته ”الليلة الثانية بعد الألف” التي ستعرض في فعاليات أيام قرطاج المسرحية هي مسرحية ضاربة بجذورها في عمق الماضي ورافعة بعنقها نحو الحاضر والمستقبل.

وقال شكري علية أن المسرحية تجسد ما نعيشه في واقعنا الحالي وتم خلالها طرح تساؤلات بطريقة فنية وشاعرية ورمزية ابتعدنا فيها عن المباشراتية.

وللإشارة يجمع هذ العمل المسرحي بين التمثيل والرقص ويثمّن الحركة وأبعادها التعبيرية اللامتناهية في علاقة مع مضمون القول والكلام،وهو بإمضاء عدد من الممثلين من تونس وفرنسا على غرار : حسن رابح وإيناس ديريمو ومحمد السعيدي وإيمان ممّش ووليد الخضراوي وسعيد السرايري وسارج أتوغا وإيليونس هندريكس.