رئيس الجمهورية يتلقى رسالة شفوية من امير دولة قطر تدفع نحو تمتين العلاقات الثنائية وتطويرها

نقل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمّد بن عبد الرحمن آل ثاني، الأحد، رسالة شفوية من أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني إلى رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي تتعلق بمزيد تطوير علاقات الأخوة والتعاون بين تونس وقطر وسبل تطويرها في شتى المجالات.
واستقبل قايد السبسي بقصر قرطاج، الشيخ محمد بن عبد الرحمان آل ثاني، الذي جدّد تأكيد مواصلة وقوف بلاده إلى جانب تونس ومساعدتها لمواجهة مختلف التحديات منوها بما بلغته مسيرة التعاون الثنائي من تطوّر مطّرد في عديد الميادين.

وعبر الشيخ محمد بن عبد الرحمان آل ثاني عن تقديره للتجربة التونسية ولما تحقّق لها من أمن واستقرار رغم ظروف المنطقة الصعبة، وفق بلاغ أصدرته رئاسة الجمهورية.
وأبدى قايد السبسي، من جانبه، إرتياحه لعلاقات الأخوة والتعاون المتينة والمتميزة القائمة بين البلدين داعيا إلى مزيد تطويرها خصوصا في المجالات الاقتصادية والاستثمارية منوها بمواقف قطر المساندة لتونس خاصة وأنها كانت في مقدمة الدول الداعمة لها.

وتطرّق اللقاء إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وفي صدارتها تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وتداعيات إعلان الإدارة الأمريكية اعترافها بالقدس الشريف عاصمة لإسرائيل، إلى جانب المستجدات على الساحة الخليجية وتطورات الملف الليبي.

وكان وزير الخارجية خميس الجهيناوي قد استقبل ايضا صباح الأحد بمقر وزارة الخارجية نظيره القطري وتطرّق اللقاء إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وفي صدارتها تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وتداعيات إعلان الإدارة الأمريكية اعترافها بالقدس الشريف عاصمة لإسرائيل، إلى جانب المستجدات على الساحة الخليجية وتطورات الملف الليبي.