الجزائر ترفض استقبال تعزيزات من “المارينز” لحماية سفارة أمريكا

كشف مصدر ديبلوماسي جزائري أن سلطات بلاده رفضت استقبال حراس جدد من البحرية الأمريكية لحماية سفارة واشنطن بالجزائر.

ونقلت صحيفة “جون أنديبوندون” عن نفس المصدر تأكيده أن طلب واشنطن تعزيز طاقم حرّاس سفارتها، جاء تحسبا للعنف والاضطرابات التي قد تحدث احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأوضح الديبلوماسي الجزائري أن وزارة الدفاع الأمريكية طلبت من الخارجية الأمريكية إبلاغ حكومات مختلف الدول العربية والإسلامية بالترخيص لإرسال جنود “المارينز” لتأمين مقرّات ممثلياتها الديبلوماسية.

وأضاف أن “السلطات الجزائرية أكدت لواشنطن أن تأمين البعثات الديبلوماسية مهمّة تخص الأمن الجزائري فقط وأن البعثات الديبلوماسية في الجزائر تحظى بتدابير أمنية عالية كما أن التهديد الإرهابي في الجزائر ضعيف”.

يذكر أن بلدان العالمين العربي والغربي كانت قد شهدت مسيرات احتجاجية نصرة للقدس على خلفية إعلان دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.