الناخبون يختارون رؤساء بلدياتهم في فنزويلا

كراكاس (أ ف ب) – دعي نحو عشرين مليون فنزويلي الى انتخاب رؤساء بلدياتهم الاحد في اقتراع يبدو الرئيس نيكولاس مادورو شبه واثق من الفوز فيه في مواجهة معارضة مشرذمة، قبل ان يخوض الانتخابات الرئاسية للفوز بولاية ثانية العام المقبل.

وتفتح مراكز الاقتراع ابوابها عند الساعة السادسة (10,00 ت غ)، على ان تعلن النتائج الاولية بين الساعة 22,00 ومنتصف ليل الاحد الاثنين (بين 02,00 و04,00 ت غ).

وبعد ثلاثة اشهر من التظاهرات التي قتل خلالها 125 شخصا في هذا البلد النفطي الذي يشهد ازمة اقتصادية حادة بسبب تراجع اسعار النفط، ما زال رئيس الدولة الاشتراكي ثابتا وحتى في موقع اقوى على ما يبدو.

وفي مواجهته، تبدو المعارضة الممثلة في “تحالف الطاولة الديموقراطية” الذي يضم نحو ثلاثين حزبا، مممزقة بين تيارين يدعو احدهما الى الحوار بينما يريد الآخر اتباع خط اكثر تشددا.

وقد قررت احزاب قادة المعارضة الثلاثة انريكي كابريليس وليوبولدو لوبيز وهنري رامون الوب عدم تقديم مرشحين لانتخابات الاحد، مدينين “غياب الضمانات” وخوفا من ان يتكرر سيناريو انتخابات الحكام التي جرت في تشرين الاول/اكتوبر وحقق فيها المعسكر الرئاسي فوزا كبيرا على الرغم من الاتهامات العديدة بالتزوير.

وتشكل هذه الانتخابات المحلية اختبارا للرئيس الذي انتخب في 2013 والمصمم على الترشح لولاية رئاسية ثانية في 2018 على الرغم من تراجع شعبيته الى نحو عشرين بالمئة فقط.

ويتوقع معظم المحللين وقادة المعارضة تقديم موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في كانون الاول/ديسمبر 2018، الى الفصل الاول من العام ليتمكن مادورو من الاستفادة من نجاحه في عمليتي الاقتراع السابقتين.

ومن اصل 335 مدينة في البلاد، يتولى حزب مادورو 242 والمعارضة 76 فقط. اما بقية البلديات فيترأسها مستقلون.