تركيا تسلم قيادة خفر السواحل القطرية سفينة حربية

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-12-09 18:23:56Z | |

قامت الشركة التركية اريس “Ares irketi”، لصناعة السفن، الجمعة، بتسليم سفينة لقيادة خفر السواحل القطرية، من طراز “Ares 150 Herkül OPV”.

وبحسب تقرير موقع “دينيز هابر” التركي، الذي ترجمته “عربي21″، فإن السفينة “تعد أسرع قطعة بحرية في العالم بسرعة 37 ميلا بحريا وتبلغ مساحتها 48 مترا”.

وحضر مراسم التسليم في الدوحة كل من وزير المواصلات والملاحة البحرية والاتصالات التركي، أحمد أرسلان، ومدير عام الأمن العام القطري، اللواء سعد بن جاسم الخليفي.

يذكر أن الدولتان التركية والقطرية وقعتا اتفاقية في عام 2014، تقضي بأن تقوم الدولة التركية بتسليم الدوحة 17 سفينة، وبناء على هذا الاتفاق فقد سلمت أنقرة 11 سفينة للدوحة حتى اليوم.

يشار إلى أن التعاون بين البلدين متنامي على مختلف الأصعدة، وخصوصا على الصعيدين الأمني والعسكري، وتم ترجمة ذلك عبر اتفاقيات ومناورات مشتركة، حيث تم في 28 نيسان/ أبريل الماضي، توقيع اتفاقية بين الجانبين لتعزيز التعاون العسكري بين البلدين، وتتعلق بتمركز القوات التركية في قطر.

وكانت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان التركي، صادقت في 5 آذار/ مارس 2015، على اتفاق تعاون عسكري بين تركيا وقطر، يتيح تبادل خبرات التدريب العملياتي، وتطوير الصناعات العسكرية، مع إمكانية تبادل نشر قوات مشتركة بين البلدين إذا اقتضت الحاجة.

وشاركت القوات المسلحة القطرية في آيار/ مايو الماضي في تمرين “افيس 2016” متعدد الجنسيات الذي أقيم في تركيا.

كذلك وقعت شركة “يونجا أونوك” التركية نهاية آذار/ مارس الماضي، اتفاقية مع قيادة القوات البحرية القطرية، بقيمة 41 مليون يورو، تشتري الأخيرة بموجبها 6 زوارق من طراز “MRTP 20″، عالية السرعة، مختصة بإجراء دوريات بحرية.

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وقعت وزارة الداخلية القطرية صفقة مع شركة “اريس بيسكتاس” التركية بقيمة 38 مليون دولار تتضمن إضافة معدات وأسلحة وأجهزة توازن ورؤية إلكترونية لعدد من زوارق أمن السواحل والحدود التي تم التعاقد عليها مع الشركة في وقت سابق.