تشييع جثامين 4 شهداء فلسطينيين في غزة

شيع مئات من الفلسطينيين، اليوم السبت، جثامين 4 شهداء سقطوا في قطاع غزة خلال مواجهات وغارات جوية نفّذها الجيش الإسرائيلي، منذ مساء أمس.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فإن فلسطينيين اثنين (محمود المصري، وماهر عطاالله) استشهدا خلال المواجهات بين عشرات من الشبان والجنود الإسرائيليين على الحدود الشرقية للقطاع.

فيما استشهد اثنين آخرين (محمود العطل، ومحمد الصفدي)، يتبعان لكتائب عز الدين القسّام، الجناح المسلّح لحركة “حماس”، جراء قصف إسرائيلي استهدف موقعاً للمقاومة الفلسطينية.

وانطلقت جنازة الشهيد المصري (30 عاما) من مستشفى “الأوروبي”، في مدينة خانيونس جنوبي القطاع.

فيما انطلقت جنازة الشهيد عطاالله (54 عاما)، من مستشفى “الإندونيسي”، في منطقة الشيخ زايد شمالي القطاع.

و في ذات السياق، انطلق موكب لتشيع الشهيديْن، العطل (27 عاما) والصفدي (30عاما)، من مستشفى الشفاء غربي مدينة غزة، باتجاه مسقط رأس كل منهما في منطقة “الشيخ رضوان” شمال غرب المدينة، و “حي الدرج” وسط المدينة .

وأدى مئات الفلسطينيين صلاة الجنازة على جثامين الشهداء، كلا منهم على حدة، قبل أن توارى جثامينهم الثرى في مقبرة المدينة.

ونعت “كتائب عز الدين القسام” في تصريح صحفي، وصل الأناضول نسخة منه، الشهيدين ” العطل”، و”الصفدي” اللذين سقطا خلال القصف الإسرائيلي فجر اليوم جنوب مدينة غزة.

وفي وقت سابق من صباح اليوم، قالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن أحداث المواجهات والتصعيد الإسرائيلي ضد قطاع غزة، منذ أمس الجمعة، تسببت بسقوط 4 شهداء، وإصابة 171 فلسطينياً، بينهم 4 حالات خطيرة.