قميص يحمي الأطفال من الحروق..اختراع تونسي بحت موّجه خصيصا للتصدير

تمكن الشاب التونسي جهاد سعد رفقة زملائه الثلاثة حديثي التخرج من ابتكار رائع وفريد تمثل في صنع قميص للأطفال مضادّ للحروق.

وقال جهاد سعد في حوار أجراه مع موقع هاف بوست إن الأمر بدأ بفكرة بسيطة لمشروع التخرج، إذ فكّر في ابتكار وصنع قميص من الألياف التقنية القادرة على حماية الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين و4 سنوات من الحروق الناجمة عن السوائل الساخنة، وذلك كمشروع لتخرجه في المعهد العالي للدراسات التكنولوجية بقصر الهلال في المنستير، معتبرا إياه حلاً سيسمح بالحد من حوادث الحروق المتكررة لدى الأطفال.

ويتكون القميص من صدرية قابلة للإزالة مصمم بألوان مختلفة وهو مصنوع من قماش قطني صديق للبيئة وملائم لرفاه الطفل، كما تم طباعة بعض الجمل المسلية والتربوية على هذه القمصان من أجل تسلية الأطفال ومساعدتهم على اكتشاف العالم الخارجي بشكلٍ أفضل و هي مستوحاة من الرسوم المتحركة.

وبدأ المشروع في شق طريقه نحو التشكل، خاصة وأن الفريق العامل عليه يبحث حالياً عن أسواق محتملة من أجل التسويق للمنتج وستكون الانطلاقة الرسمية لشركتهم المسماة ‘S & J– سافيتي جينز’، في الأشهر الأولى من سنة 2018.

كما أشار المخترع الشاب إلى أن المنتج سيخصص أساساً للتصدير، على أن يكون نصيب السوق المحلية التونسية من الاختراع في حدود الـ 10 بالمائة.