«حماس» تُعلن تصعيد الانتفاضة.. وتدعو إلى التوحد خلف المقاومة

دعت حركة المقاومة الإسلامية «حماس» الجماهير الفلسطينية إلى مواصلة الانتفاضة وتصعيدها حتى تحقيق كامل المطالب الفلسطينية العادلة، مطالبة بالثبات حتى كشف الوجه الحقيقي لدولة الاحتلال ومن خلفها حليفتها أميركا.

وقالت «حماس» في بيان لها مساء الجمعة إنّ «قوتنا كفلسطينيين تتمثل في وحدتنا، خاصة وحدة الميدان، ولذلك ندعو الجميع للتوحد خلف راية المقاومة».

وأضافت أنّ «الدماء التي سالت، والتضحيات التي قدمها شعبنا، الجمعة، في كل مدينة وبلدة وقرية؛ ستشعل نار الغضب من جديد، وستكون وقودًا للمرحلة القادمة».

انطلاقة من جديد

وأهابت بأبناء الشعب الفلسطيني التوجه غدًا إلى نقاط التماس مع الاحتلال في كل المناطق كافة والاشتباك مع جنوده ومستوطنيه، مؤكدة أنّ «الانتفاضة المباركة قد انطلقت من جديد، ولن يوقفها سوى استرداد شعبنا لكامل حقوقه غير منقوصة».

وطالبت الأمتين العربية والإسلامية والأحرار في العالم بدعم الشعب الفلسطيني وكشف الوجه الحقيقي لدولة الاحتلال ومن خلفها حليفتها أميركا.

يأتي هذا عقب حالة توتر تشهدها الأراضي الفلسطيني بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء الماضي اعترافه بالقدس المحتلة عاصمة لـ«إسرائيل». وشهدت معظم المدن الفلسطينية المحتلة اليوم الجمعة مسيرات حاشدة لليوم الثالث على التوالي، غالبيتها تجاه نقاط التماس للاشتباك مع جنود الاحتلال؛ فاستشهد اثنان وأصيب أكثر من 770، وفق ما أعلنه الهلال الأحمر الفلسطيني.