الداخلية تنوّه بالسلوك الحضاري للمشاركين في المسيرة المساندة لفلسطين

نوّهت وزارة الداخليّة في بلاغ لها، بتحلي جميع المتظاهرين بالسلوك الحضاري والتزامهم بالسلمية واحترام القانون والمحافظة على الممتلكات العامة والخاصة، إثر المسيرات الاحتجاجية التي شهدتها العاصمة وكافة الولايات يومي 7 و8 ديسمبر 2017 بمشاركة آلاف المواطنين، لمساندة القضيّة الفلسطينيّة، مما سهل عمل الوحدات الأمنية بمختلف الجهات لتأمين المسيرات والتحركات.

وأكّدت الوزارة مضيها قدما في إرساء أمن جمهوري يكون في خدمة الدولة والمواطنين وتأمين كافة التحركات طبقا للقانون وفي كنف احترام الحريات وحقوق الإنسان.

وذكّرت أنها بقدر تفهمها لمشاعر بعض مواطني مدينة سجنان بولاية بنزرت وتفاعلهم مع وفاة إمراة أصيلة الجهة حرقا، إلا أن ذلك لا يبرر إقدام عدد منهم على تهشيم نوافذ المعتمدية وإضرام النار بمقر الوحدة المحلية للشؤون الاجتماعية بسجنان واستهداف المؤسسات العمومية والمقرات الأمنية، مما إستدعى تدخل الوحدات الأمنية لتفريقهم ومنعهم من ذلك وهو ما أدى إلى تسجيل إصابات في صفوف الأعوان وإلحاق أضرار ببعض الوسائل التابعة للوحدات الأمنية.

ودعت وزارة الداخليّة المواطنين إلى مزيد الالتفاف حول المؤسسة الأمنية للتصدي لآفة الإرهاب وإستئصالها من بلادنا ومقاومة الجريمة بأنواعها محافظة على سلامة تونس وإستقرارها.