الأحزاب الجزائرية: قرار ترامب بمثابة إعلان حرب

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-12-07 10:24:34Z | | ÿ7DJÿ7DLÿ4@Hÿ )|Tz>

اعتبرت الأحزاب السياسية الجزائرية قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بجعل القدس عاصمة لإسرائيل، بمثابة إعلان حرب على الفلسطينيين والمسلمين ودعاة السلام عبر العالم.

ودعت الأحزاب، بحسب ما أفادت صحيفة “الشروق” الجزائرية، السلطات إلى ضرورة التحرك واستدعاء السفير الأمريكي بالجزائر للاحتجاج.

حزب العمال (يساري معارض) وصف قرار الرئيس الأمريكي بـ”الاستفزازي”، الذي من شأنه وقف كافة مسارات السلام في المنطقة، حيث قال النائب البرلماني رمضان تعزيبت، في تصريح لـ”الشروق”، إن خطوة الإدارة الأمريكية كانت منتظرة، على اعتبار أن أمريكا كانت ولا تزال منحازة للكيان الصهيوني، وبالتالي فالطريق الصحيح أمام فلسطين هو الاستمرار في المقاومة بكل أشكالها لأنها مشروعة، لاسيما أن الاكتفاء بما يسمى المفاوضات المزعومة هو في الأصل استمرار في توسع الكيان الصهيوني.

بالمقابل، اعتبرت الحركة الشعبية الجزائرية (ليبرالي)، قرار الإدارة الأمريكية بنقل سفارتها إلى القدس تهورا، لاسيما أن القرار أحادي يضرب بمصداقية الولايات المتحدة الأمريكية، ويخرجها من دائرة المفاوضات، حيث قال رئيس الكتلة البرلمانية للامبيا بربارة الشيخ، إن حزبه يتمسك بموقف الدولة الجزائرية التي اعتبرت القرار، “انتهاكا صارخا” للوائح مجلس الأمن الدولي.

فيما طالب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، الحكومة باستدعاء سفير أمريكا بالجزائر، احتجاجا على قرار الإدارة الأمريكية بنقل سفارتها إلى القدس، حيث اعتبر رئيس الحزب محسن بلعباس، أن موقف أمريكا أحادي يعد خرقا للقرارات الدولية، قائلا: “المطلوب من الحكومة الجزائرية الاحتجاج رسميا على هذا القرار”.

من جهتها عبرت جبهة القوى الاشتراكية عن رفضها المطلق لقرار الإدارة الأمريكية، معتبرين هذا الموقف خطوة من شأنها تأزيم الوضع أكثر مما هو عليه، حيث قال حسان فرلي، القيادي في الحزب، إن حزبه يستنكر مثل هذه الخطوة ويتمسك بالموقف الرسمي للدولة الجزائرية.

من جانبه، وصف الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم، أبو جرة سلطاني، القرار الأمريكي بـ”إعلان الحرب” على الفلسطينيين والمسلمين ودعاة السلم في العالم، داعيا إلى ضرورة التحرك السياسي والدبلوماسي والجماهيري للضغط على أمريكا وليس فقط الاكتفاء بالتنديد والتأسف والغضب.