دعوة لتخصيص الساعة الأولى من التدريس الاثنين لفلسطين وعروبتها

دعت النقابة العامة للتعليم الأساسي، إلى تخصيص الساعة الأولى من التدريس يوم الاثنين القادم للحديث عن فلسطين وتأكيد عروبتها وفضح الاحتلال الصهيوني، حاثة المربين على عرض خريطة فلسطين الكاملة في مكان بارز بفصولهم.

وعبرت النقابة في بلاغ لها عن رفضها التام لقرار نقل السفارة الأمريكية الى القدس، مؤكدة تمسكها بعروبة فلسطين وفي مقدمتها القدس ومعتبرة ان الوجود الصهيوني في أرض فلسطين بأكملها احتلال لا بد من إزالته.

وأكبرت صمود الشعب الفلسطيني في وجه حملات تهويد القدس الشريف وتدنيس المسجد الأقصى وسائر المدن والقرى بفلسطين، وفي مواجهة الاستيطان الصهيوني.

ودعت نقابة التعليم الأساسي السلطات التونسية الى “الرد بقوة” على قرار الادارة الأمريكية، معتبرة انه اعتداء على الأمة العربية وعلى مقدساتها وشرفها وتاريخها.

ومن جانبها، دعت النقابة العامة للتعليم الثانوي، في بلاغ لها المدرسين إلى تخصيص 20 دقيقة من الحصة الأولى للنقاش مع التلاميذ حول الأبعاد الخطيرة لقرار نقل السفارة الأمريكية الى مدينة القدس المحتلة في اتجاه تكريس تهويد القدس والتعريف بدور المقاومة واستمرارها وتنويع أشكالها في الحد من خطورة هذا القرار وتداعياته.

ودعت النقابتان في بلاغيهما الى رفع علم فلسطين الى جانب علم تونس على أنغام النشيدين الوطنيين أثناء موكب تحية العلم بكافة المؤسسات التربوية.