الخارجية الأمريكية: ‘قرار ترامب بخصوص القدس ليس نهائيا ولا باتا’

قال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، اليوم الجمعة 8 ديسمبر 2017، إن الوضع النهائي للقدس سيُترك للتفاوض بين الطرفين الفلسطيني والكيان الصهيوني.

تصريح تيلرسون تزامن اليوم مع موجات عالمية من التنديد والرفض لقرار ترامب الذي يقضي بنقل سفارة بلاده بمن تل أبيب نحو مدينة القدس.

واعتبرت جهات عربية ودولية إن قرار ترامب هو ‘اعتراف ضمني بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني” بما يخالف ”التشريعات الدولية والقانونية السابقة وينسف جهود السلام في الشرق الأوسط”.

وخرجت مسيرات حاشدة في عديد العواصم العربية والاسلامية والعالمية، فيما نفذ الفلسطينيون مسيرات ضخمة بعد صلاة الجمعة تحت اسم ‘جمعة الغضب” وقد واجهتها قوات الاحتلال بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، ما أدى إلى اصابة عشرات الجرحى اغلبهم من الشبان الفلسطينين، فيما قتل شاب في خان يونس جراء الرصاص الحي أثناء الاشتباكات.