نوري المالكي يحذر الإدراة الأمريكية من عواقب قرار ترامب على المنطقة

أكد نوري المالكي نائب الرئيس العراق و رئيس ائتلاف دولة القانون اليوم الخميس 7 ديسمبر 2017 ، أن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني إعلان حرب على العرب والمسلمين وتجاوز على حقوق الفلسطينيين.

و حذر المالكي من عواقب هذا النهج الذي سيهدد المنطقة والعالم، مطالبا بالتصدي لهذا القرار المكمل لوعد بلفور المشؤوم والوقوف مع الشعب الفلسطيني.

ودعا المالكي الحكومة الأمريكية إلى التراجع عن هذا القرار الخطير، محملا إياها مسؤولية عواقب هذا القرار، لانحيازها الكلي للكيان الصهيوني المحتل للأراضي المقدسة وعدم أخذها في الاعتبار علاقاتها مع كل الدول العربية والإسلامية.

وحذر عباس والملك عبد الله من أن أي إجراءات تمس بوضع القدس القانوني والتاريخي تعتبر “باطلة” معتبرين أن قرار ترامب “يشكل خرقا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية”.

وجاء في البيان الصادر عن الديوان الملكي الاردني أن “أي إجراءات تستهدف المساس بالوضع القانوني والتاريخي لمدينة القدس تعتبر باطلة، وستفضي إلى مزيد من التوتر والعنف في المنطقة والعالم أجمع”.